google-site-verification: google416df7f522004fb5.html

أخر الاخبار

من هو جورج فلويد الذي أشعل مظاهرات مينيابوليس ؟

من هو جورج فلويد الذي أشعل مظاهرات مينيابوليس ؟ موقع معلومات المسافر

كان معروفا لدى أصدقائه باسم بيغ فلويد كما كان يعرف أيضا باسم العملاق اللطيف الذي كان يحاول تغيير حياته إنه جورج فلويد الرجل الأسمر الذي مات خنقا عندما وضع ضابط شرطة في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا الأميركية ركبته على عنقه فلويد لمدة 7 دقائق متواصلة ومقيداً اليدين على الطريق وتوفى اثر الاختناق .

ولد جورج فلويد الذي توفي عن عمر ناهز 46 عاما في ولاية كارولينا الشمالية وعاش شبابه في مدينة هيوستن بولاية تكساس لكنه بعد إطلاق سراحه من السجن انتقل إلى مينيابوليس قبل عدة سنوات للعثور على عمل وفقا لصديق عمره كريستوفر هاريس. وكان فلويد معروفا لدى أصدقائه باسم بيغ فلويد أو فلويد الكبير وكان أبا لابنة تبلغ من العمر 6 سنوات تعيش في مدينة هيوستن مع والدتها روكسي واشنطن والتي تحدثت لصحيفة هيوستن كرونيكل قائلة إن جورج كان أبا جيدا عندما كانا يعيشان سويا ويربيان ابنتهما جيانا معا.


من جانبها وصفت صديقة العملاق اللطيف كورتيني روس بان وفاة فلويد بالفاجعة وقالت ان الاستيقاظ هذا الصباح لرؤية مينيابوليس تحترق سيكون شيئا من شأنه أن يدمر فلويد لقد أحب المدينة جاء إلى هنا وظلّ فيها من أجل الناس والبحث عن فرصة في الحياة. كذلك كان فلويد رياضيا موهوبا برع بشكل خاص في كرة القدم والسلة في المدرسة  والذي نقل عن أحد زملاء فلويد السابقين وهو دونيل كوبر قوله إنه كان لديه شخصية هادئة وروح لطيفة.



ووفقا لأم ابنته روكسي واشنطن فإن فلويد لم يتمكن من إكمال دراسته وانضم إلى فرقة "هيب هوب"، وبعد فشله في العثور على عمل في هيوستن غادر المدينة إلى مينيابوليس. وكان فلويد يعمل في وظيفتين إحداها كسائق شاحنة والأخرى كحارس أمن في مطعم جنوب أميركي يدعى "كونغا لاتين بيسترو" حيث كان يحظى بإشادة الزبائن ومنهم جيسي زيندياس والتي قالت في منشور لها على "فيسبوك" إن فلويد كان يحب أن يعانق الزبائن المنتظمين للمطعم" وأضافت أنه "سيكون غاضبا إذا لم تتوقف لتحيته لأنه كان يحب الجميع بصدق ويرغب في استمتاعهم بالمكان".

وبدورها قالت بريدجيت شقيقة فلويد على موقع التبرعات الذي خصص بعد وفاة فلويد على الإنترنت إنه كان محبا للخير حيث كان يبدي استعداده ليقدم ملابسه التي يرتديها لأي محتاج على حد وصفها ووفقا للوثائق القضائية فقد اتُهم فلويد في عام 2007 بالسطو المسلح بعد محاولته " اقتحام منزل " وحُكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات بعد صفقة مع الادعاء بالإقرار بالذنب في عام 2009 وفي مقطع فيديو نشر مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي ظهر فلويد وهو يندد بالعنف المسلح ويقول " من الواضح أن جيلنا الشاب قد ضاع ".

وأكدت مالكة سابقة لحانة إل نويفو روديو في مينيابوليس أن فلويد والشرطي الذي قتله ديريك شوفين كانا يعملان كحراس أمن في المكان ذاته في نفس الوقت. وذكرت مايا سانتاماريا لمحطة "كاي أس تي بي" التلفزيونية أن ضابط الشرطة ديريك شوفين كان يعمل خارج النادي الليلي ولا يعلم بالتحديد ما إذا كان الاثنان يعرفان بعضهما البعض ولكن كانت هناك أوقات عندما كانا يعملان في الليلة ذاتها.


هل اعجبك المقال ؟ شارك رايك معنا 
  Yes
اقرا ايضا :لا أستطيع التنفس .. الفيديو الكامل لمقتل جورج فلويد الذى هز امريكا
بالصور مظاهرات الغضب تجتاح الولايات الأمريكية
* إعلان حظر التجول فى امريكا بعد حادثة جورج فلويد
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -