google-site-verification: google416df7f522004fb5.html

أخر الاخبار

Expedited Policy in Canada Designation of New Country

Policy on the Expedited Processing of Refugee Claims by the Refugee Protection Division: Designation of Afghanistan, Burundi, Egypt, and Yemen
Effective June 1st, 2017, the Refugee Protection Division (RPD) has designated claims for refugee protection from Afghanistan, Burundi, Egypt, and Yemen as eligible for processing under the Policy on the Expedited Processing of Refugee Claims by the Refugee Protection Division. The designation was initiated based on high 2016 national acceptance rates, a sufficiently high volume of cases, and review of common claim types and issues relating to claims from these countries.

The purpose of the policy is to enable the RPD to meet its mandate of making refugee status determinations fairly and efficiently by accepting claims without a hearing in appropriate circumstances. The policy was first issued by the Immigration and Refugee Board of Canada on September 18, 2015, and since that time, claims from Syria, Iraq, and Eritrea have also been designated as eligible for processing under the policy.


اعتبارا من 1 يونيو / حزيران 2017، عينت شعبة حماية اللاجئين مطالبات بحماية اللاجئين من أفغانستان وبوروندي ومصر واليمن باعتبارهم مؤهلين للتجهيز بموجب سياسة معالجة المطالبات المتعلقة باللاجئين من قبل شعبة حماية اللاجئين. وقد بدأ التعيين على أساس معدلات القبول الوطنية المرتفعة لعام 2016، وارتفاع حجم القضايا بما فيه الكفاية، واستعراض أنواع المطالبات المشتركة والمسائل المتصلة بالمطالبات من هذه البلدان.

والغرض من هذه السياسة هو تمكين شعبة حماية اللاجئين من الوفاء بولايتها المتمثلة في تحديد وضع اللاجئ بصورة عادلة وفعالة بقبول مطالبات دون جلسة استماع في الظروف المناسبة. تم إصدار هذه السياسة لأول مرة من قبل مجلس الهجرة واللاجئين في كندا في 18 سبتمبر 2015، ومنذ ذلك الحين، تم أيضا تعيين مطالبات من سوريا والعراق وإريتريا على أنها مؤهلة للتجهيز بموجب هذه السياسة.


كندا تقر قانوناً لتسريع طلبات اللجوء من مصر وبوروندي واليمن وأفغانستان كما قامت مسبقاً في ٢٠١٥ لإصدار نفس القانون بالنسبة لسوريا والعراق ويتلخص التعديل في حق الموظف الاول إعطاء قبول اللجوء دون الحاجة للتحويل إلى المحاكمة مما يعنى أنه من الممكن على رعايا الدول المذكور أعلاه الحصول على الموافقة على طلب اللجوء من مقابلة الموظف الأول في المطار مباشرة بشرط وجود أدلة ثبوتية على تعرض طالب اللجوء لخطر يهدد حياته في بلده الأم بغض النظر عن سبب هذا الخطر.

وهذا يعني تسريع في البت في طلبات اللجوء من تلك الدول وفي حالة رفض طلب اللجوء سيتم ترحيل مقدم اللجوء في 45 يوم فقط من الحصول على الرفض وذلك بسبب حدوث الكثير من حالات التزوير في الأوراق الثبوتية للجوء ولن يحق للإجئ من تلك الدول أن يقدم على تصريح عمل إلا إذا تم قبول طلب اللجوء وهذا أحد سلبيات هذا التعديل.


تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 16 مايو, 2017

    لو سمحتو اقدم فى الهجره من اين ممكن المساعده

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -