google-site-verification: google416df7f522004fb5.html

أخر الاخبار

مينيسوتا تشتعل غضبا والجيش الامريكى في "حالة تأهب" بعد حادثة جورج فلويد

مينيسوتا تشتعل غضبا والجيش الامريكى في "حالة تأهب" بعد حادثة جورج فلويد - موقع معلومات المسافر

دخلت وحدات الجيش الأميريكي حالة تأهب في ظل الاضطرابات التي تشهدها ولاية مينيسوتا عقب مقتل أميركي من أصول أفريقية على يد شرطي قبل أيام.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إنها وضعت وحدات الجيش في حالة استعداد للاستدعاء تحسبا لطلب حاكم ولاية مينيسوتا لها وسط اضطرابات أهلية في أعقاب مقتل رجل أسود بعدما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه. ولم يتضح متى كانت المرة الأخيرة التي يحدد فيها الجيش الأمريكي إطارا زمنيا بهذا القصر لاحتمال استدعاء قواته فهو أمر يمكن أن يقدم عليه في حالات الطوارئ كالكوارث الطبيعية.

وجاءت حالة التأهب عقب تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي طالب فيها حكام الولايات بالحزم تجاه الفوضى وقال ترامب "على الحكام الليبراليين والعمدات التصرف بشدة أكبر وإلا ستتدخل الحكومة الفدرالية وتتخذ الإجراءات اللازمة التي تشمل القوة العسكرية اللا متناهية والاعتقالات غير المحدودة "

في لقطات فيديو هزت الولايات المتحدة لفظ جورج فلويد أنفاسه الأخيرة بعدما تعرض لمعاملة عنيفة من شرطي في ولاية مينيسوتا رغم توسلاته بأنه لا يستطيع التنفس. وتظهر اللقطات الشرطي وهو يجثم بركبته فوق رقبة الضحية وهو رجل أسود كان مستلقيا على الأرض يستعطف رجل إنفاذ القانون من دون جدوى حتى توفي لاحقا. وخلال اللقطات التي صورت في مدينة منيابوليس يمكن سماع صوت الضحية وهو يقول: "من فضلك من فضلك، لا أستطيع التنفس"، ثم أضاف: "بطني تؤلمني. رقبتي تؤلمني. كل شيء يؤلمني".

شاهد الفيديو لمقتل جورج فلويد 

واستدعى حاكم ولاية مينيسوتا الأميركية الحرس الوطني للمساعدة في استعادة الأمن بعد احتجاجات عنيفة في مدينة منيابوليس بسبب وفاة جورج فلويد وأمر الحاكم تيم والز قوات الحرس الوطني بمساعدة الشرطة بينما يسعى مسؤولون محليون واتحاديون لتخفيف التوترات العنصرية التي أثارها اعتقال جورج فلويد (46 عاما) على نحو أفضى لوفاته.

وشهدت ولاية مينيسوتا ومدن أخرى في الولايات المتحدة مظاهرات حاشدة للاحتجاج على عنصرية الشرطة واضطهاد المواطنين السود.

امريكا .. سلب ونهب خلال احتجاجات على " مأساة جورج فلويد "

دارت اشتباكات بين محتجين وشرطة مكافحة الشغب في مدينة منيابوليس الأميريكية حيث أطلقت الأخيرة قنابل الغاز المسيل للدموع وجاءت المواجهات على خلفية موجة غضب لمقتل رجل أسود شوهد في تسجيل مصور انتشر على نطاق واسع وهو قابع على الأرض يتألم بينما يضغط ضابط أبيض بركبته على عنقه ودارت المظاهرات الأخيرة التي صاحبتها عمليات سلب ونهب بعد ساعات من مطالبة رئيس البلدية جيكوب فراي الادعاء بتوجيه اتهامات جنائية لضابط الشرطة الأبيض الذي ظهر بالفيديو.

وتم فصل الضابط و3 آخرين شاركوا في اعتقال فلويد في حين فتح مكتب التحقيقات الاتحادي الثلاثاء تحقيقا في الواقعة وملأ مئات من المحتجين كثيرون منهم كانوا يغطون وجوههم الشوارع المحيطة بمركز شرطة الحي الثالث بالمدينة في ساعات متأخرة  في منطقة تقع على بعد حوالي نصف ميل من المكان الذي اعتقل فيه فلويد.

واتخذ أفراد من الشرطة مواقع على أسطح المباني واستخدموا الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية وقابل الصوت لإبقاء الحشود على مسافة بينما رشق المحتجون الشرطة بالحجارة وعبوات المياه ومقذوفات أخرى بل أعاد بعضهم قذف عبوات الغاز المسيل للدموع على الشرطة وأظهرت تغطية تلفزيونية من طائرة هليكوبتر فوق المنطقة عشرات ينهبون متجرا من متاجر تارغت  ويخرجون منه محملين بملابس أو بعربات تسوق مليئة بالسلع.

وقال الرئيس دونالد ترامب على "تويتر" إنه طلب من مكتب التحقيقات الاتحادي " الإسراع بهذا التحقيق أنا ممتن جدا لكل ما بذلته سلطات إنفاذ القانون المحلية من جهد " وأضاف : عزائي لأسرة جورج وأصدقائه. العدالة ستتحقق.
مينيسوتا تشتعل غضبا والجيش الامريكى في "حالة تأهب" بعد حادثة جورج فلويد - موقع معلومات المسافر

مينيسوتا تشتعل غضبا والجيش الامريكى في "حالة تأهب" بعد حادثة جورج فلويد - موقع معلومات المسافر

مينيسوتا تشتعل غضبا والجيش الامريكى في "حالة تأهب" بعد حادثة جورج فلويد - موقع معلومات المسافر

مينيسوتا تشتعل غضبا والجيش الامريكى في "حالة تأهب" بعد حادثة جورج فلويد - موقع معلومات المسافر



هل اعجبك المقال ؟ شارك رايك معنا 
  Yes
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -